وقعت روسيا والصين مجموعة واسعة من الاتفاقيات، خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى بكين للمشاركة في افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 وفقا للبرنامج الذي أعلن عنه مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف من تبني حزمة واسعة من الوثائق يتجاوز عددها 15 اتفاقية

وأفصح البيان المشترك عن تعاون كبير بين البلدين على المستوى الاقتصادي والعسكري والاستراتيجي، ذهب في اتجاه التصدي للدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية خاصة وأن الرئيسين اعتبرا النشاط البيولوجي العسكري لواشنطن وحلفائها يثير المخاوف ويشكل تهديداً لروسيا والصين داعين العاصمة الأمريكية إلى التخلي عن نشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في آسيا والمحيط الهادي وأوروبا و الإبلاغ عن الأنشطة البيولوجية العسكرية بشفافية

كما عبر البلدان عن قلقهما من خطط واشنطن تطوير نظام الدفاع الصاروخي العالمي ونشره في العالم، داعين إلى وقف توسيع حلف الشمال الأطلسي شرقا تزامناً مع الأزمة التي تشهدها أوكرانيا وأدت إلى ازدياد التوترات بين روسيا والغرب، مع تأكيد الكرملين في البيان ذاته أن البلدين يعتزمان مقاومة أي تدخل للقوى الخارجية تحت أي ذريعة في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة