بطريقة خارجة عن المألوف، تقدّمت الفتاة التونسية ريم عبد الناظر، لطلب يد صديقها الذي تعيش معه قصة حبّ.

هذا وقد أعلنت الكاتبة فاتن فازع ان هذه الفتاة هي صديقتها، كاشفة تفاصيل اقدامها على طلب يد حبيبها.

وقالت في تدوينة على حسابها الرسمي “فيسبوك” :

“التصويرة هاذي تصويرة صاحبتي ريم عبد الناظر قدّام باب دار الراجل اللي تحبو هزّت بوكي وخاتم ومشات هي تخطب فيه.

ريم كانت تقدّمت بطلب زواج من صديقها كريم وقبل طلبها، ياخي قرّرت تعمل الأشياء على ” أصولها ” وتتقدّم لوالديه زادا طالبة يدّ ولد الحسب والنسب.

على خاطر الحياة قصيرة ، وعلى خاطر الحب أزين حاجة في الدّنيا ، وعلى خاطرها ماحبّتش تكون passive وتقعد تستنّى لين هو يطلبها في الزّواج ،وقتلي هي تحب تقسم حياتها معاه ياخي تعدّات للفعل!

في الدنيا هاذي باش تنجح لازمك تكون شجاع و تزدم ، تاخو الريسك ، تسيّب شويّة هبلة ، وتتخلّص مالعقلية السايدة كان ما ساعدتكش وتعمل ثورة عالعرف

الحياة مرّة وحدة ، على هذاكا لازمها تتعاش في عمقها وفي هبلتها وفي اختلافها وتلويناتها المتعدّدة

نساء بلادي نساء ونصف ويحيا الحب وكيما قال نزار قباني الحب للشجعان”