في متابعة للوضع الوبائي بالبلاد، أفاد الدكتور زكريا بوقرة لأخبار العالم أن تونس دخلت في موجة شرسة رغم ضعف متحور أوميكرون مقارنة بالمتحورات الأخرى.

و أضاف بوقرة أن آخر شهر جانفي الجاري سنصل إلى 20 ألف إصابة في اليوم، كما سنخسر بين 1000 و 2000 تونسي خلال هذه الموجة حسب تعبيره.

و أكد بوقرة أن تونس لا يمكن أن تعود للصفر حالة في اليوم إن لم تطبق الحجر الصحي الشامل.و أوضح أنه بالرجوع الى الموجات الفارطة، فإن الحجر الصحي ليس له أي تأثير على إقتصاد الدولة، مؤكدا أن ارتفاع حالات الوفاة و نقص الاكسيجين و امتلاء المستشفيات هي عوامل ستتسبب في تدمير الاقتصاد و نقص المردودية.

ن.م