قال رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، خلال كلمة ألقاها مساء أمس، بمناسبة عيد الاستقلال، إن الاستشارة الوطنية كانت “ناجحة رغم جميع محاولات الاحباط والعقبات، التّي وضعت أمام الشعب لثنيه عن التعبير عن إرادته”.

وأضاف رئيس الدولة أن عدد المشاركين في هذه الاستشارة قد فاق نصف مليون مشارك.
وبالنسبة للاستفتاء المُزمع تنظيمه في 25 جويلية المقبل، أكد سعيّد أنه سيتم في موعده لتليه فيما بعد انتخابات 17 ديسمبر 2022.