نفذ صباح اليوم الجمعة، أعوان واطارات السجن المدني بولاية سليانة، وقفة احتجاجية أمام مقر الوحدة السجنية، وذلك على خلفية جملة من المطالب المهنية

وذكر الكاتب العام للنقابة الأساسية للسجن المدني بسليانة، رمزي الزناقي، في تصريح ل(وات)، أن الوقفة الاحتجاجية تدوم 3 ساعات (من الساعة الثامنة والنصف الى الحادية عشر والنصف صباحا)، وستتواصل الى غاية يوم الاثنين، لتتعطل بذلك جميع الخدمات بما في ذلك الزيارات و الجلسات باستثناء المستعجلة منها

وأضاف المتحدث ذاته، أن المحتجين يطالبون بتعميم منحة الالزام وضبط موعد صرفها، فضلا عن التسريع في تمكينهم من المستحقات المالية للساعات الاضافية والساعات الليلية على غرار بقية الأسلاك الأمنية وبمفعول رجعي بداية من تاريخ انقطاعها مع ضرورة الترفيع فيها

وطالب الزناقي، سلطة الاشراف، باعتماد مدد الترقيات المعمول بها سابقا في الترقيات القادمة لسنة 2022، مع المحافظة على الامتيازات المسندة لسلك السجون والاصلاح وضرورة تنفيل المتضررين سنة 2021، الى جانب التسريع في تمكين باقي أعوان واطارات سلك السجون والاصلاح الذين تم استثناؤهم سابقا، من سنتي التنفيل بسبب احالتهم على المجلس

ولفت، الى المجهودات المبذولة من قبل موظفي السجن المدني بسليانة رغم قلة الإمكانيات و التجهيزات و العناصر البشرية خاصة خلال جائحة “كورونا”، مشيرا الى أنهم سيتخذون أشكال تصعيدية أخرى في حال عدم تجاوب وزارة العدل مع مطالبهم المشروعة، وفق تعبيره