على اثر قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم و المتمثلة في تجميد البرلمان و اعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه، نشر الصحفي المقيم بكندا زهير طابة تدوينة على صفحته الخاصة على الفايسبوك يصرح فيها بالقرارات التي سيعلن عنها رئيس الجمهورية غدا. و هذا ما جاء في نص التدوينة:

ماناش في غابة…

هي هدنة “اجبارية” ، حد ماهو باش يتحبس و حد ماهو باش يتوقف زورا و بهتانا و الانترنات موش باش تتقص و الي يحب يتظاهر يتظاهر و يعبر على مقصودو ع الفيسبوك و غيرو.

  • أولى القرارات ستكون صحيّة و اقتصادية أبرزها تسلّم الجيش حملة التلقيح كذلك خط إنتاج و نقل و تأمين الفسفاط كرافد اساسي للاقتصاد الوطني وقع تعطيله عنوة.
  • ثاني القرارات هو الإفراج عن القضايا الكبرى المعطلة في اروقة المحاكم و نشر احكامها للعموم.
  • الرئيس سوف يلتقي كل رؤساء المنظمات الوطنية و الأحزاب لتدارس كيفية تغير نظام الحكم (رئاسي صرف أم برلماني صرف) عبر استفتاء و على ضوء ذلك يعدّل القانون الانتخابي.
  • البرلمان مجمّدة صلاحياته التشريعية ، لم يُحل و سوف تعود له الصلاحيات حالما تستقر الاوضاع بعد الاستفتاء ، بصيغته الحاليّة ام ببرلمان منتخب جديد..