أطلق عبد اللطيف العلوي النّائب بالبرلمان المجمّد، الاثنين 18 أكتوبر، حملة على فايسبوك لبيع كتبه ومؤلّفاته لإعالة أسرته.

وبرّر النّائب المجمّد هذه الحملة بإيقاف أجره و”قطع رزقه” مثل ما نشر على صفحته الشّخصية على فايسبوك.

وانتقد العلوي ” قطع مورد الرّزق الوحيد عن عشرات النّوّاب الّذين يعيشون كما يعيش كلّ التّونسيّين، ليس لهم ثروات ولا شركات ولا هم من اللّوبيّات ولا من أصحاب المصالح والامتيازات!”