أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحرعبير موسي اليوم الاحد 19 سبتمبر 2021 ، إنّ تونس تحولت بعد 25 جويلية من دكتاتورية المرشد إلى دكتاتورية الفرد الواحد الذي لا يسمع أحدا… “الزوز يضروا البلاد”وأضافت موسي : “نحن ضد هذا ونسعى إلى قواعد ديمقراطية حقيقية التي لا تتمثل في حكم الفرد الواحد، وتسعين بالمائة.. والجوقة.. وكلنا كلنا والتصفيق والتهليل ” حسب تصريحها لراديو موزاييك أف أم.وتابعت  رئيسة الحزب الدستوري :”هناك همزة وصل بين القصر والغنوشي.. وثمة مخطط للانتقال من إسلام سياسي بقيادة النهضة إلى اسلام سياسي “لايت” بقيادة القصر الرئاسي”وأكّدت موسي أنّها تثق في قدرة حزبها على الحكم وعلى الفوز في الانتخابات التشريعية. وقالت “باش تطلع طبقة سياسية أخرى، وأنا نربح في التشريعية وانجّم نحكم حسب تعبيرها .كما نفت عبير موسي قربها أو تمويلها من طرف الامارات العربية المتحدة مشددة أن الاخيرة تدعم الرئيس قيس سعيد.