قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الجمعة، إن حكومة نجلاء بودن وقتية وحكومة تصريف أعمال وتفتقر للشرعية ودورها الأساسي حلحلة المسائل المستعجلة.
وأقرت عبير موسي خلال حوارها في ماتينال اذاعة شمس ، أن دور حكومة بودن تنظيم انتخابات تشريعية مستعجلة بعد الفترة الإستثنائية.
وأكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر ان “الحل للاوضاع الحالية تنظيف المناخ الإنتخابي والاتجاه نحو الانتخابات بعد الخلاص من اخطبوط المال الاجنبي وتنظيف هيئة الإنتخابات وإجراء عملية تدقيق صلبها بقرارات إدارية واضحة من رئاسة الحكومة”.
وأفادت موسي أن “الاوضاع في تونس تحتاج لحكومة قادرة على التفاوض مع المانحين الدوليين وحكومة لها رؤية واضحة”.

وقالت عبير موسي إن زيارة بودن للجزائر تندرج ضمن مساعي الدولة “لتسول بعض الاموال” من عدد من الدول منها الجزائر والسعودية وليبيا.

موسي محذرة النقابيين من تفكيك إتحاد الشغل: إياكم اللعب بالنار

وحذرت عبير موسي النقابيين من تفكيك الاتحاد العام التونسي للشغل.

وقالت متوجه للنقابيين “إياكم اللعب بالنار”، معتبرة عملية تفكيك المنظمة الشغيلة واللعب بمستقبلها سيفقد تونس ذراع هام وركن من الأركان الأساسية في البلاد، وفق تعبيرها.

وأكدت موسي ان “الفرق كبير جدا بين تاريخ المنظمة وعركة على القيادة”.

وأشارت عبير موسي إلى ان “محاولات تفكيك الاتحاد كانت منذ 2011، معبرة عن تمنياتها بان لا يتم تلبية دعوة الإخوان آنذاك بتفكيك المنظمة”.

وشددت رئيسة الحزب الدستوري الحر على ضرورة ان يكون النقابيين حذيرين للمحافظة على منظمتهم.

لقاءاتنا مع السفير الفرنسي والإيطالي تمت بعد إعلام وزارة الخارجية

و قالت عبير موسي، أن لقاءات الحزب مع السفير الفرنسي والسفير الإيطالي تمت إثر إعلام وزارة الخارجية، وفق تعبيرها.
وأقرت أن الدستوري الحر يعمل في النور وعند تلقيه طلب اللقاء يحدد الموعد ثم يعلم وزارة الخارجية.

وأفادت موسي ان اللقاءات من أجل تبادل الآراء حول أفق التعاون مع الدول الصديقة والشقيقة، خاصة وان الدستوري الحر يحظى بإشعاع حتى على المستوى الدولي وهو حزب جوهري في المشهد السياسي.