قال أمين مال الغرفة الوطنية لأصحاب المخابز الصادق الحبوبي في تصريح لموزاييك، الثلاثاء 6 ديسمبر 2022، إنّ الدولة لم تترك أمامهم أيّ خيار سوى إيقاف النشاط والدخول في إضراب مفتوح عن العمل سيتواصل إلى حين تسوية الديون المتخلّدة بذمّة الدولة لفائدتهم، بعد أن باتوا عاجزين عن تغطية تكاليف الإنتاج وبعد محاصرة الدائنين لهم من عمّال وقباضات مالية وضمان اجتماعي وغيرهم.

وكانت الغرفة الوطنية للمخابز قد أعلنت يوم الجمعة الماضي ايقاف انتاج الخبز بجمبع مخابز الجمهورية والدخول في إضراب مفتوح بداية من الأربعاء 7 ديسمبر.

وتأتي هذه الخطوة التصعيدية للمطالبة بمستحقات المخابز المتخلدة بذمّة الدولة، والتي بلغت أكثر من  250 مليون دينار.

كما يأتي هذا التصعيد بعد إخلال وزارة التجارة وتنمية الصادرات بوعدها خلاص المخابز في نوفمبر المنقضي وفق ما أكّده، رئيس الغرفة محمّد بوعنان في تصريح سابق لموزاييك.

وقال الصادق الحبوبي في تصريح لبرنامج صباح الناس، إنّ السلطات المعنية تقدّمت بمقترح لا يلبي مطاب المخابز وعرضت تسوية ديون شهرين فقط من جملة ديون متخلّدة بذمّة الدولة تمتد على 14 شهرا، فيما يطالب أصحاب المخابز بخلاص مستحقاتهم على دفعتين على أقصى تقدير.