أكد وزير الصحة المقال فوزي مهدي، اليوم الخميس، عبر تدوينة نشرها على حسابه الشخصي على فايسبوك، أن فتح مراكز التلقيح يوم العيد جاء بضغط من القصبة، حسب قوله.

كما أوضح أنه تم التأكد من إعلام وزارة الداخلية (عبر الفاكس وبالتسليم المباشر)، مضيفاً بأن فريق الصحة عبر عن تخوفاته من الاكتظاظ لمستشاري رئيس الحكومة و تلقى تطمينات بحسن سير العملية والتنسيق مع الداخلية والولاة.

وقال:” كان هدفنا منح راحة لمهنيي الصحة و المتطوعات والمتطوعين في مراكز التلقيح يومي العيد. وبضغط من القصبة حتى ليلة العيد قررنا فتح مراكز التلقيح”.

وتابع:”نسقنا مع المديرين الجهويين لتحديد المراكز الممكن فتحها. ثم تواصلنا طيلة يوم الاثنين مع مستشار رئيس الحكومة المكلف بالكورونا ومستشاره المكلف بالتنسيق مع المجتمع المدني”.

كما عبر مهدي عن اعتذاره لكل مواطنة ومواطن عانى من الاكتظاظ أو لم يتلق التلقيح.