وُلد الحبيب بورقيبة في 3أوت عام 1903، في ولاية المنستير، في عائلةٍ متواضعة. أتم مدرسته الثانوية في مدينة تونس، وانتسب إلى حزب الدستور، او الحزب الدستوري الحر.

حصل عام 1924 على منحةٍ دراسية لدراسة العلوم السياسية والحقوق في باريس. وفور عودته إلى تونس، انضم إلى المعارضة، وبدأ عمله السياسي عام 1930 وذلك كمناضلٍ دستوري. أسس صحيفة Tunisian Action ، والتي حدد فيها أهدافه السياسية بتطوير قومية علمانية وثورية وحديثة.

التاريخ النضالي:

حمل بورقيبة القضية التونسية إلى الأمم المتحدة وبالتزامن مع ذلك أطلق دعواتٍ للكفاح في تونس ضد تصلب الفرنسيين تجاه استقلال البلاد. فاعتُقل للمرة الثالثة في 2 عام 1952 وبقي في السجن 7أشهر ع. وفي تونس، شنت قوى مدنية مسلحة حرب عصابات ضد الفرنسيين، أما النخبة التونسية فقد رفضت تشكيل حكومةٍ متهورة.

  • في عام 1955 ، اعترف رئيس المجلس الفرنسي، بيير مينديس، بحق تونس في الاستقلال الذاتي تحت وطأة الحرب الجزائرية. وفي المفاوضات الشاقة التي أعقبت ذلك، هاجم القوميون التونسيون المتشددون والفرنسيون ذوي الميول الاستعمارية كل التسويات، إلاّ أن بورقيبة أجبر أتباعه على اتباع نهجٍ محدد.
  • وُقعت الاتفاقيات في شهرماي عام 1955، وعاد بورقيبة إلى تونس وقد بدأيحظى بشعبية و إهتمام كبير من قبل الشعب التونسي. واستفاد بورقيبة من الاستقلال المفاجئ للمغرب الذي حصل في مارس عام 1956، ليعيد فتح المفاوضات التي نتج عنها في 20 مارس عام 1956 استقلال تونس.
  • وانتُخب في شهر أفريل رئيسًا للجمعية التأسيسية ورئيسًا للحكومة. وأعلنت الجمعية تونس جمهوريةً مستقلة في شهر جويلية عام 1957، وصادقت على الدستور عام 1959، الذي أقر النظام الجمهوري. وانتُخب بورقيبة بعد ذلك رئيسًا للجمهورية باقتراع ٍعام بعد أن خُلع الملك محمد الأمين باي.
  • أسلوبه في النضال والحكم
  • حقائق عن الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة:
  • -ما زال تاريخ ميلاده موضع جدل، فالبعض يفترض أنه وُلد عام 1901.
  • -والده علي بورقيبة ووالدته فطومة خفشة، وتُفسر الحالة المتوسطة للعائلة بما لحقها من تفقير وضرر إثر مصادرة أملاك الجد، الحاج محمد بورقيبة، أثناء الحملة القمعية التي -قادها الجنرال أحمد زروق ضد مدن الساحل المتحالفة مع علي بن غذاهم زعيم انتفاضة عام 1864.
  • -من المعجبين بالزعيم الفرنسي الراديكالي إدوار هريو، فكان يتردد على قاعة الجلسات بمجلس النواب للاستمتاع بمداخلاته.
  • -من رواد المسرح الفرنسي الكوميدي.
  • -قضى العامين الأخيرين من حياته في عزلةٍ تامة، ويُذكر أنه حاول الانتحار مرارًا أثناء بقاءه في ظل الإقامة الجبرية.
  • وفاة الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة:
  • وفي 6 أفريل عام 2000 توفي أول رئيس للجمهورية التونسية ، ومنع بن علي نقل جنازته مباشرةً على التلفزيون. كما رفض حضور وسائل الإعلام الأجنبية وشخصياتٍ عالمية كانت مقربةً منه مراسم الجنازة،
  • دُفن بورقيبة في مسقط رأسه في مدينة المنستير. وبذلك أُسدل الستار على واحدة من أكثر الشخصيات القيادية العربية إثارةً للجدل في القرن العشرين.