تلقى يوم الأحد 29 أوت، 62 طفلا ممن سنهم دون 18 سنة جرعة تلقيح فايزر تفوق الجرعة العادية بخمس اضعافها ( أي ست جرعات مرة واحدة) بمركز التلقيح بمعتمدية سوق الأحد.
وحسب بعض الاولياء، فإن اعوان الصحة اكتشفوا الخطأ عند الساعة العاشرة وتكتموا عليه، ولو لم تبرز، فيما بعد، أعراض على بعضهم (احداهم بلغت دقات قلبها 132، وأخرى تحرك ساقها ويدها بصعوبة…الخ)، ما كان الأمر لينكشف، على حد تعبيرهم.
و عزم بعض الاولياء المدعومين من المجتمع المدني على تقد شكاية لدى وكيل الجمهورية بقبلي صباح الاثنين 6 سبتمير، لكن البعض يخشى ان يتم الضغط عليهم لعدم التحرك. والغريب

و حسب تصريح أحد المواطنين لأخبار العالم، فإن الإدارة الجهوية للصحة بقبلي لم تبادر إلى حد اللحظة لمرافقة ومعاينة هؤلاء الذين تكبد بعض اوليائهم المصاريف لمتابعة حالتهم.