كشفت وزارة الداخلية خلال ندوة صحفية اليوم عن وجود شبهة تسجيل عمليات مالية مسترابة للناشطين ضمن جمعية تحمل اسم “نماء تونس” بالإضافة إلى رصد تدفقات مالية هامة جارية لا تتماشى مع نشاطها المصرح

وأكدت الوزارة خلال الندوة إيقاف ثلاث أشخاص وحجز حواسيب وأجهزة الكترونية وكشوفات بنكية تؤكّد تلقي الجمعية المذكورة أموال من الخارج، وتمّ إدراج عديد الشخصيات في التفتيش ومن بينهم رئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي

يشار إلى أن زياد الطاهر محامي حمادي الجبالي كذب في وقت سابق الإدعاءات المتعلقة بنشاط منوبه في الجمعية و أكد أن أحد أقاربه كان ينشط في الجمعية