تعتزم قطر السماح للمشجعين من حاملي تذاكر مباريات كأس العالم لكرة القدم بشراء جعة تحتوي على نسبة كحول قبل ثلاث ساعات من انطلاق المباراة ولمدة ساعة بعد صفارة النهاية، ولكن ليس في أثناء المباراة، حسبما قال مصدر مطلع على خطط البطولة.وأضاف المصدر أن شركة بدويايزر، وهي من الرعاة الرئيسيين لكأس العالم وتتمتع بحقوق حصرية لبيع الجعة في البطولة، ستقدم مشروبها داخل محيط كل ملعب، ولكن ليس في مدرجات الاستاد أو المداخل. ويقام كأس العالم هذا العام لأول مرة في دولة إسلامية تفرض ضوابط صارمة على استهلاك المشروبات الكحولية، مما يمثل تحديات فريدة لمنظمي حدث ترعاه إحدى العلامات التجارية الكبرى للجعة وغالبا ما يرتبط الحدث بعشاق الجعة. وأوضح المصدر “الجعة ستكون متاحة عندما تفتح البوابات، أي قبل انطلاق المبارايات بثلاث ساعات. كل من يريد شرب الجعة سيكون قادرا على ذلك. وبعد ذلك عندما يغادر الملعب أيضا لمدة ساعة بعد صفارة النهاية”.
بالإضافة إلى ذلك، سيُسمح لبدويايزر بتقديم الجعة في جزء من منطقة المشجعين الرئيسية في وسط الدوحة من الساعة 6:30 مساء حتى الواحدة صباحا يوميا خلال البطولة التي تستمر 29 يوما، وتنطلق في 20 نوفمبر تشرين الثاني.وفي بطولات كأس العالم السابقة، كان يُسمح بشرب الجعة في مناطق المشجعين طوال اليوم.وأفاد المصدر بأن القرار بشأن مكان وموعد بيع الجعة للجماهير قد تحدد الآن، لكن السعر الذي سيدفعه المشجعون مقابل الجعة لا يزال قيد البحث.