أثارت تغريدات نشرتها قناة 13 العبرية لتجول مراسلها على جبل عرفات غضب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين استنكروا دخول الصحفي الإسرائيلي مكة في وقت أهم وأكبر مناسبة دينية للمسلمين وهي موسم “الحج“.

وتداول نشطاء سعوديون مقطعا لمراسل القناة العبرية خلال توجهه إلى مكة المكرمة، في مشهد يعد الأول من نوعه لتجول صحفي إسرائيلي داخل الأراضي المقدسة، بعد تقارير سابقة عن جولة لوفد إسرائيلي في الحرم النبوي.وتظهر اللقطات المراسل “جيل تماري” في سيارة، مع شخص يتحدث باللغة الإنجليزية، تم إخفاء صوته وصورته وهو يقود السيارة بتماري في الطريق المتجه إلى الحرم المكي ليؤكد تماري أنه على أبواب مكة، وموضحاً أنه “أخفى كونه إسرائيليا عن السائق”، وظل يتحدث معه بالإنجليزية.ولم يقف الأمر عند المرور بمكة، بل اصطحبه السائق إلى مشاعر الحج، ووصل إلى جبل عرفات ليلتقط المزيد من الصور هناك.