قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، إن “الكوفيد فقد توازنه وانتشاره في تونس”، بفضل توفير المعدات والأكسجين.

وثمّن سعيد في كلمة له توجه بها للتونسيين المد التضامني لمجابهة الفيروس من الداخل والخارج وتحدث عن الجسور البرية والجوية والبحرية التي جلبت المعدات والتلاقيح في ظرف وجيز، متوجها بجزيل الشكر للإطارات الطبية وشبه الطبية ولجميع المتدخلين على المجهودات المبذولة لمجابهة الجائحة.

وبيّن رئيس الدولة أنه تم تجاوز العقبة الأولى، مؤكدا أنه سيتم كذلك تجاوز بقية العقبات بعد أيام التلقيح المكثف.