قال الرئيس قيس سعيد، فجر اليوم الثلاثاء، في تصريحات لوسائل الإعلام في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة،إن أول قرار بعد الاستفتاء هو وضع قانون انتخابي جديد يُغير الشكل القديم للانتخابات.

و أضاف رئيس الجمهورية,إن الإنتخابات لن تكون شكلية لأنهم كانوا يعتمدون طريقة في الانتخابات تجعل من ترشح يستمد مشروعيته الوهمية ممن رشحه وليس من ناخبيه”.. حسب قوله.
و قال رئيس الجمهورية “انتقلنا من الحزب الواحد إلى اللوبي الواحد وعلى هؤلاء أن يفهموا أن الشعب التونسي دخل مرحلة جديدة في التاريخ ولن يعود الى الوراء أبدا”..
و أكد سعيد أن الغرفة الثانية التي تم احداثها وهي مجلس الجهات والأقاليم كانت لتمكين الجهات التي أخرجوها من التاريخ وكانوا سيخرجوها من الخريطة من أن تعود صاحبة القرار.