اعتبر رئيس الجمهورية قيس سعيد في خطاب ألقاه بمناسبة تنصيب الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن اليوم الاثنين 11 أكتوبر 2021 أن الدعوة إلى تدخل القوى الأجنبية لممارسة ضغوط على تونس هي من الفضائح التي لن ينساها التاريخ، وذلك في إشارة إلى رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي الذي دعا فرنسا إلى التدخل في الشأن الوطني التونسي.

وقال في هذا الإطار ‘ من الفضائح التي لن ينساها التاريخ والشعب، دعوة أحدهم وأترفع عن ذكر اسمه إلى تدخل القوى الأجنبية في الشأن التونسي.. وممارسة ضغوط على بلادنا.. وكأننا دولة دون سيادة أو غير مستقلين.. رد بالك تونس ليست ضيعة ولا بستانا ..”