قال النائب في البرلمان المُجمّد، مبروك كرشيد، في تعليقه على إقدام شخص على إضرام النار في جسده داخل مقر حركة النهضة، إن “من أوهم آلاف الناس بالتعويض طيلة سنوات من الكذب عليهم وتسليمهم مقررات باطلة يتحمل وحده ما يصيبهم من إحباط وألم”.

وتساءل من خلال تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك “هل هو ضحية عدم التعويض أم ضحية وهم التعويض !!!”.