توفى لارس فيلكس، الرسام السويدي الذي أشتهر بالرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله علية وسلم في حادث سير في السويد الأحد، بحسب البيان الذى صرحت الشرطة السويدية .

حيث قالت في بيان مساء الأحد، إن ضابطي شرطة من مجموعة الحراسة الشخصية في المنطقة الجنوبية بالسويد لقيا مصرعهما، أيضًا في الحادث، كانا مكلفان بحماية الرسام السويدى لارس فليكس وذلك عقب محاولة اغتيال تعرض الرسام لها على خلفية نشره رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقالت وسائل الإعلام السويدية أن الحادث وقع عقب اصطدام شاحنة بسيارة شرطة مدنية كان يستقلها لارس فيلكس في حماية الشرطة، وفق ما نقلته صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية، وقالت وكالة الأنباء السويدية “تي تي ” أن الشرطة السويدية أكدت فى بيانها أن لارس فيلكس كان يستقل السيارة مع ضابطي شرطة في السيارة، فى طريقة إلى منزلة حيث يعيش في حماية الشرطة منذ الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.

وأكدت السلطات السويدية إنها تجري تحقيقات كاملة كى يتم الوقوف على الأسباب التي أدت وقوع الحادث، حيث تفحمت جثة لارس فيلكس الرسام السويدى داخل السيارة، نتيجة اشتعال النيران بها.