وصف منجي الغريبي عضو هيئة الدفاع عن وزير الفلاحة سمير بالطيب قرار اصدار بطاقات الايداع خاصة في الجرائم غير الخطيرة التي لا تستوجب الايقاف قبل ثبوت التهم وانهاء الأبحاث. وفسّر أنّ باحث البداية هو الذي نطلق في الاستنطاق والحث ويتشاور مع النيابة العمومية الا أنّ النيابة العمومية أحيانا من تلقاء نفسها تتخذ القرار.


وأشار الى أن البحث مع موكله دام من العاشرة صباحا الى الثالثة فجرا ولم يتحصل محاموه على الملف (المتكون من ألفي صفحة) الا على السعاة الحاديثة عشر ليلا، ووصف الغريبي ظروف المحاكمة بأنها مخجلة وصعبة للغاية ولا يمكن أن يكون لأي قاض القدرة على العمل السليم لطيلة ساعات طويلة أمام 8 متهمين.