أعلنت قناة الزيتونة في بلاغ لها اليوم 6 أكتوبر 2021 أن قوات أمنية داهمت مقر شبكة الزيتونة للإعلام و الإتصال.

لنذكر أن حاكم التحقيق الثاني بالمحكمة العسكرية الدائمة أصدر بطاقة إيداع بالسجن في حق الإعلامي بقناة الزيتونة ومقدم برنامج “حصاد 24 ” عامر عياد.

كما أذنت الفرقة العدلية للقضايا الاجرامية بالاحتفاظ بالاعلامي عامر عياد و النائب عبد اللطيف العلوي يوم الأحد 3 أكتوبر 2021، ويواجه كلاهما تهمة التآمر على أمن الدولة الداخلي، والاعتداء المقصود به تبديل هيئة الدولة وارتكاب فعل موحش في حق رئيس الجمهورية ونسبة أمور غير صحيحة لموظف عمومي والدعوة الى العصيان وحمل السكان على التباغض والتقاتل.

لنشر الى أنه صدر منذ ماي 2019 انذار فوري بايقاف البث ضد قناة الزيتونة غير القانونية، ذات المرجعية الاسلامية.

وقد قدم مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري قضيّة ضدّ القناة التّلفزية الخاصة “الزّيتونة” بتهمة “التّحريض على العنف”.
عضو الهيئة هشام السنوسي أعلن سابقا إنّ هذه القناة غير قانونية ومرفوع ضدّها عدد من القضايا من بينها قضايا رفعتها الحكومة السابقة بسبب تجاوزات كثيرة ارتكبتها القناة، مؤكدا أنها تعمل “بشكل غير قانوني ودون ترخيص” بدعم من حركة النهضة.