قال مستشار عام للتوجيه المدرسي والجامعي ورئيس الجمعية التونسية لمستشاري التوجيه المنصف الخميري، اليوم الثلاثاء، إن “شعبة الرياضيات مهدد بالانقراض في بعض الجهات الداخلية

وأقر الخميري ، بوجود إختلال بين الشعب والجهات نظرا لعدم وجود خطة وإستراتيجية لمعالجتها، وفق تعبيره

وأفاد الخميري ان حوالي 20 بالمائة كانوا يتوجهون لشعبة الرياضيات السنوات الفارطة في حين اليوم نسبة 10 بالمائة فقط يتوجهون رياضيات

واوعز منصف الخميري صعف التوجه لشعبة الرياضيات لضعف المكتسبات لدى التلاميذ القادمين من التعليم الأساسي والإعدادي للتعليم الثانوي، حسب قوله

وأشار الخميري إلى أن نسبة 4 بالمائة فقط في ولايتي القصرين والكاف يتوجهون شعبة رياضيات في حين يتوجه نسبة 15 بالمائة في ولايتي صفاقس وأريانة لذات الشعبة

وفي ذات السياق، قال ان “اكبر نسبة من التوجه نحو شعبة الآداب في ولاية القصرين بنسبة 32 بالمائة في حين لا تتجاوز نسبة التوجه نحو ذات الشعبة 8 بالمائة في ولاية صفاقس