أعلنت جبهة الخلاص الوطني في تدوينة لها على موقع فايسبوك اليوم إقرار مسيرة وطنية يوم السبت 23 جويلية القادم إنطلاقا من الساعة العاشرة صباحا من ساحة الجمهورية “البساج” في إتجاه المسرح البلدي بالعاصمة

و اعتبرت الجبهة من خلال التدوينة إلى أن المسيرة المزمع القيام بها تأتي في سياق انتصَارا لقيم الحريّة ودفاعا عن المكتسبات الحريّة والديمقراطية

ويشار إلى أن موعد المسيرة يتزامن مع إنطلاق عملية التصويت على الدستور الجديد الخاصة بالتونسيين بالخارج

هذا وستكون هناك مسيرة أخرى في نفس اليوم في فرنسا يدعمها الأطراف المعاراضين للإستفتاء