قال مصدر سياسي لرويترز، إنّ “الخلاف بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ومديرة الديوان الرئاسي المستقيلة نادية عكاشة، سببه دعم الرئيس لقرار وزير داخليته بإحالة 6 قيادات أمنية كبرى، من بينها رئيس سابق لجهاز المخابرات، إلى التقاعد الوجوبي”، دون تقديم مزيد من التفاصيل. 

يذكر أنّ مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة أعلنت في تدوينة نشرتها على صفحتها الرسمية على الفايسبوك، عن استقالتها من منصبها.
وجاء مايلي في نص التدوينة : “قررت اليوم تقديم إستقالتي للسيد رئيس الجمهورية من منصب مديرة الديوان الرئاسي بعد سنتين من العمل.. لقد كان لي شرف العمل من أجل المصلحة العليا للوطن من موقعي بما توفر لدي من جهد إلى جانب السيد رئيس الجمهورية. لكنني اليوم و أمام وجود اختلافات جوهرية في وجهات النظر المتعلقة بهذه المصلحة الفضلى أرى من واجبي الانسحاب من منصبي كمديرة للديوان الرئاسي متمنية التوفيق للجميع وداعية الله أن يحمي هذا الوطن من كل سوء”.