تعرّضت تلميذة إلى الطعن بسكين  أمام احدى المدارس الإعدادية في منوبة يوم السبت الماضي في حادثة لم تتضح ملابساتها بعد، أمام رفض الإدلاء المسؤولين بأية توضيحات بخصوص هذا الإعتداء.


وراج على مواقع التواصل الإجتماعي أنّ تلميذة تعرّضت لعملية براكاج والإعتداء بسلاح أليض أمام المدرسة الإعدادية التي تزواول بها تعليمها، لكن مندوبة التربية نفت في تصريح لموزاييك تعرّض التلميذة لبراكاج، مشيرة إلى أنّ المعتدي هو والد الضحية، دون تقديم مزيد من التفاصيل.


من جانبه، قال مندوب حماية الطفولة بمنوبة إنّه لم تصله أية معلومات عن الحادثة.