دعا رئيس المنظمة التونسية للدفاع عن المستهلك، عمار ضية، المواطنين إلى الإبلاغ عن كل التجاوزات التي قد تحصل خلال موسم التخفيضات الشتوية.

 وأضاف في مداخلة له اليوم على “الجوهرة أف أم”، أن هناك نوع من انعدام الثقة بين الحريف والتاجر، حيث يتم في بعض الحالات تسجيل عمليات غش وتلاعب بالأسعار.
وأوضح أنه في صورة وجود إخلالات، على غرار التخفيضات “الوهمية” ، فعلى الحريف التوجّه إلى المكاتب المحلية التابعة للمنظمة والإبلاغ عن ذلك.
وأوصى عمار ضية بضرورة التثبت من الأسعار الحقيقية وأسعار البيع خلال فترة “الصولد”.
يذكر أن موسم التخفيضات الشتوية كان قد انطلق منذ يوم أمس غرّة فيفري 2022 ليتواصل على مدى 6 أسابيع إلى غاية يوم الأحد 13 مارس 2022.
وشدّدت وزارة التجارة على ضرورة الإلتزام بالتراتيب القانونية خاصة على مستوى إيداع التصاريح وإحترام نسبة التخفيض الدنيا المحددة بــ 20 بالمائة والتأشير الثنائي للأسعار وإعلام المستهلك بكل المعطيات التي تضمن شفافية هذه العملية وتمكنه من ممارسة حقه في الاختيار.