قيّمت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أداء رئيسة الحكومة نجلاء بودن، التي مضى على تعيينها نحو ثلاثة أشهر، بالكارثي، وفق تعبيرها.

وقالت موسي، على هامش إجتماعها بقيادات الحزب الدستوري الحر لولايات سوسة والمنستير والمهدية، بأحد نزل سوسة، إن رئيسة الحكومة ستكتب إسمها في أسفل كتب التاريخ بإعتبارها أول إمراة تصل الى هذا الموقع وتسمح بتواجد أوكار الارهاب وتواصل التطرف والظلامية على حد تعبيرها.وواصلت القول’ رئيسة الحكومة سمحت بأن تكون الدولة التونسية المدنية مهددة بطريقة لا تخفى على أحد ولم تعر أي إهتمام للإعتصام البورقيبي الدستوري بهدف حماية مقر القرضاوي’. وإعتبرت موسي ‘ أن ما أتته رئيسة الحكومة سيظل وصمة عار على جبينها’.