قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، إنه قد “تم منع أنصارها من التنقل إلى تونس العاصمة من مختلف الولايات للمشاركة في المسيرة التي ينظمها الحزب احتجاجا على غلاء الأسعار وانهيار المقدرة الشرائية للمواطن”.

وأضافت أن “لديها تسجيلات تثبت تورّط جهات أمنية في هرسلة أصحاب وكالات أسفار ومنعهم من كراء الحافلات التي ستنقلهم من الولايات الداخلية إلى تونس العاصمة”.
وأكدت أن هناك “تضييقات على عدد من المواطنين في محطات النقل من أجل تعطيلهم ومنعهم من الالتحاق بالمسيرة “المُرخّص لها”، وفق قولها.
وتابعت موسي “اليوم باش تتفصل بيناتنا.. ومن حقنا باش نتظاهروا واللي باش يصير تتحمّل مسؤوليتو”.