أكد المدير الجهوي للتجارة بنابل، سمير الخلفاوي، وجود تحسّن في تزويد السوق بمادة “السكر”.مضيفا أنه تم إعطاء الاولوية في توزيع مادة السكر للاستهلاك العادي وتخفيض التوزيع بالنسبة للاستعمالات المهنية.

وأشار الخلفاوي إلى أنه قد تم تزويد الجهة خلال اليومين الاخيرين بأكثر من 85.5 طن من هذه المادة، تم توزيعها على 23 تاجر جملة وعلى المساحات التجارية الكبرى  بالجهة من خلال تطبيق الاجراءات التي تسمح لهذه المساحات بيع السكر السائب مع متابعتها ومراقبتها يوميا مما حسّن عملية التزويد بصفة ملحوظة.

وبخصوص الزيت النباتي المدعم، أوضح الخلفاوي أنه من المنتظر ضخ حوالي 6000 الاف طن على مستوى وطني من بينها 400 طن في مسالك التوزيع بالجهة.

وأضاف المدير الجهوري للتجارة بنابل انه تم القيام بعمليات مراقبة مكثفة وتشديد العمل الرقابي على المواد الاساسية المدعمة، علما وأنه قد تم خلال هذا الشهر حجز حوالي 22 طنا من السكر المدعم و3700 لترا من مادة الزيت المدعم ، كانت توزع في المسالك غير القانونية .

وتعمل الادارة الجهوية للتجارة على مدار الاسبوع لمتابعة الوضع العام للتزويد خاصة بمادة الفرينة المدعمة، وتم اقرار حصص استثنائية لبعض المخابز لمجابهة الطلب المتزايد باعتبار الموسم السياحي واقبال المصطافين على الجهة. وأفاد المدير الجهوي للتجارة بأن أغلب المواد الغذائية الأساسية متوفرة، وفق قوله.