“تم برمجة مشروع IDEE بأسلوب تشاركي، وكان له دورا فاعلا في دعم الشركات والنهوض بالمناطق والهياكل العامة والخاصة وجميع أصحاب المصالح، وهو ما جعله ناجحًا…نحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى تعزيز التعاون التونسي الألماني، وسنواصل العمل مع شركائنا الألمان لإدامة وتطوير إجراءات جديدة، لا سيما في إطار مشروع النمو النوعي الجديد للتشغيل.”..بهذه الكلمات افتتحت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة القنجي,عبر فيديو مسجل, الندوة الختامية لمشروع “التجديد والتنمية الاقتصادية الإقليمية والتشغيل” (IDEE) و التي حضرها أكثر من 100 شخص بما في ذلك ممثلين عن وزارة الصناعة والمناجم والطاقة، السفير الألماني، ومستشار التعاون التنموي بالسفارة الألمانية .كما حضرها أكثر من 300 شخص عن بعد (عبر الانترنت).

خلال هذه الندوة الذي انعقدت بالتعاون مع وزارة الصناعة والمناجم والطاقة، تم تقديم الأعمال المنجزة خلال فترة تنفيذ مشروع IDEE الذي انطلق منذ 2015 بتكليف من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية والمقرر اختتامه في جانفي 2022 وبتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي منذ سنة 2017.

وتم كذلك التطرق لعدة مشاريع بفضل الخبرات الفنية المتطورة في مختلف المجالات: التسويق، الموارد البشرية، الابتكار و نقل التكنولوجيا، وتطوير سلاسل القيمة..الخ.

“تحسين الأداء الاقتصادي للشركات في القطاعات المختارة”، هو الهدف الرئيسي لهذا المشروع الذي ينقسم الى أربعة محاور أساسية:

شمل المحور الأول من ناحية، تحسين الظروف وتطوير سلاسل القيمة (زيت الزيتون في الشمال الغربي؛ التمور ومشتقاتها ومخلفات النخيل في توزر وقبلي؛ الرخام في القصرين والكاف؛ الجبس والأدوية الحيوية في كل أنحاء تونس). ومن ناحية أخرى التنمية الإقليمية من خلال إنشاء جمعية صفاقس الدولية للتنمية الاقتصادية الريفية والإقليمية وذلك بدمج تجارب مدينة بادن الألمانية.

وركز المحور الثاني على تطوير خدمات الدعم الملائمة لاحتياجات الشركات وتحفيز التونسيين بالخارج من أجل تعزيز قدرتها على التواصل والاستثمار.

يتعلق محور العمل الثالث بالطلبة والخريجين الشباب لتحسين قابليتهم للتوظيف وآفاق حياتهم المهنية، ويتوجه أيضا للباحثين والمؤسسات لتعزيز الشراكة بين عالم البحث وعالم الصناعة والتشجيع على التجديد من خلال نقل التكنولوجيا.  

وركز محور العمل الرابع على النهوض بالتحول الرقمي من خلال تعزيز قدرات ومهارات الشركات والموظفين في هذا المجال، ولا سيما في الصناعة 4.0.

 بفضل IDEE، قامت 1050 شركة صناعية بتحسين قدرتها التنافسية، وتم استهداف أكثر من 16000 طالب لتعزيز قابليتهم للتوظيف، وتم ادماج أكثر من 4300 موظف (بما في ذلك أكثر من 1700 امرأة)، واستفاد حوالي 4000 موظف من تحسين الدخل (بما في ذلك أكثر من 3500 امرأة)، وحسّن أكثر من 4500 موظف ظروف عملهم (بما في ذلك 400 امرأة) واستفاد أكثر من 137 من التونسيين بالخارج من دعم الاحتضان، منهم 30 تمكنوا من انشاء أعمالهم التجارية الخاصة.