مثل إعداد مشروع مرسوم يتعلق بإعادة تنظيم قطاع الكتاتيب ، محور اجتماع انتظم اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الشؤون الدينية باشراف الوزير إبراهيم الشائبي وبحضور ثلّة من الإطارات.

ويهدف مشروع المرسوم ،وفق ما ورد في بلاغ صادر عن الوزارة ، إلى الارتقاء بمؤسّسة الكتاب حتى تكون مؤسّسة تتماشى والاستراتيجيات الوطنية لتنمية قطاع الطفولة المبكرة وحامية للهوية، والمساهمة في تربية الناشئة وفق مناهج بيداغوجية سليمة ومتوازنة مع توفير كل ظروف النجاح في الفترات الدراسية القادمة.
كما يرمي المرسوم إلى التعريف بالكتاب ودوره وما يميّزه عن غيره من المؤسّسات الأخرى المهتمّة بالطفولة .