حذّر رئيس غرفة الدواجن بالنقابة الوطنية للفلاحين اليوم الخميس من ارتفاع اسعار منتجات الدواجن في ظل عدم تدخل الدولة لدعم الفلاحين والمربين على مستوى كلفة الانتاج.

وقال على هامش حوار على “الجوهرة أف أم” بخصوص مسيرة احتجاجية تم تنظيمها امس، انه في ظل عدم دعم صغار المربين والمؤسسات المتوسطة فإن كلفة البيض مثلا سترتفع وسيفقد البيض غير المعلّب بالسوق ليصبح عرضه منحصرا على ذلك المعلّب وستصبح “حارة العظم” (وحدة بـ 4 بيضات) بسعر 3 دينارات، وفق تعبيره.
كما استنكر ذات المتحدّث قرار تسعير منتجات الدواجن مؤخرا دون الرجوع الى اصحاب المهنة والمنتجين مشيرا الى تناقض على مستوى معادلة السوق حيث اصبح يتم تسعير المنتج النهائي مقابل خضوع المواد الأولية واساسا الاعلاف المركبة لحرية الاسعار مشيرا في هذا السياق الى معاناة المربين من ارتفاع اسعارها دون تدخل من الدولة.
ونبه الى ان ذلك سيأثر على السعر النهائي للمنتج وسيتسبب في غلق عدة مشاريع في مجال تربية الدواجن مشيرا الى ان مربيي الدواجن اصبحوا يعدون بالمئات حاليا بعد ان كانوا بالآلاف.