يمثُل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أمام الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة اليوم الأربعاء 3 أوت 2022، لسماعه على خلفية اتهامه بنعت الأمنيين ب”الطاغوت” خلال تأبينه للقيادي بحركة النهضة من جهة تطاوين فرحات العبار في شهر فيفري الفارط، وفق ما جاء في بلاغ لحركة النهضة.

واعتبرت الحركة أن ما نسب للغنوشي اتهام باطل وحلقة جديدة من حلقات ”استهداف الرموز السياسيين المعارضين للانقلاب وترهيبهم”،وفق ما جاء في نص البيان.

وأكدت النهضة أن ”الغنوشي رمز من رموز الفكر الوسطي المعتدل قضى حياته في الدفاع عن الحريات والديمقراطية ومحاربة الاستبداد والتطرف الفكري أيا ما كانت المرجعية التي يتدثر بها”، حسب المصدر ذاته