أعلنت الجامعة التونسية لكرة اليد اليوم الخميس 11 أوت 2022، أنّ لقاء الدور النهائي لكأس تونس لموسم 2021-2022 المؤجل الى يوم 3 سبتمبر 2022 بقاعة رادس بين النادي الافريقي والترجي الرياضي سيدور دون حضور جمهور.

وأوضحت في بلاغ، أنّه تقرر الاكتفاء بحضور براعم كرة اليد من النوادي الراغبة في مشاهدة المقابلة، وعليه سيقتصر الحضور الجماهيري على الشبان الحاملين لاجازات أداني ومدارس لموسم 2021-2022.

ويذكر أنّه المكتب المكتب الجامعي لكرة اليد كان قد قرر في اجتماعه بتاريخ 24 ماي الماضي إعادة مباراة نهائي كأس تونس بين النادي الإفريقي والترجي الرياضي التي أقيمت في 11 ماي مع مفتتح الموسم الرياضي الجديد، وذلك بعد أن رافقتها أحداث عنف بين الجماهير تسببت في إيقاف المقابلة في الدقيقة العاشرة.

 كما قررت الجامعة مراسلة إدارة الحي الوطني الرياضي للحصول على تقرير مفصّل حول الاضرار والخسائر التي خلفتها أحداث العنف بالقاعة الرياضية متعددة الاختصاصات برادس.