تتقدم حملة التلقيح ضد كوفيد – 19 التي انطلقت يوم الاثنين الماضي في الصيدليات الخاصة بنسق “محترم”، وفق ما صرح به ل(وات) الخميس رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة علي بصيلة.

وأفاد علي بصيلة أنه خلال الأسبوع الأول من هذه الحملة التي خصصت لتلقيح الأشخاص البالغين 40 سنة فما فوق بالصيدليات الخاصة، كان الاقبال ملحوظا للمواطنين الراغبين في الحصول على التلقيح المضاد لكورونا، مشيرا إلى انه سيتم ضبط عدد الملقحين في الصيدليات بعد انقضاء 15 يوما من انطلاق هذه الحملة من قبل خلية المتابعة المضيقة المتكونة من هيئة الصيادلة والنقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة.

ولفت في ذات السياق إلى رصد بعض الاشكاليات التقنية بالنسبة للصيادلة عند القيام بعملية تسجيل الملقحين في المنصة المعدة للغرض، وأيضا بعض الصعوبات التقنية للمواطنين عند التسجيل على منظومة “ايفاكس” خلال يومي السبت والأحد الفارطين، أي قبيل انطلاق عملية التلقيح في الصيدليات بيومين، مرجعا ذلك الى الضغط الذي شهدته منظومة “ايفاكس” نتيجة إقبال عدد كبير من المواطنين على عملية التسجيل في تلك الفترة.

وبخصوص كيفية التسجيل للتلقيح في الصيدليات الخاصة ضد فيروس كورونا المستجد، يتعين على المواطنين الراغبين بالتلقيح لدى الصيدليات الولوج إلى نافذة “تسجيل الصيدليات” في المنصة الالكترونية للتسجيل “إيفاكس” لإدخال معطياتهم واختيار الصيدلية حسب الولاية والمعتمدية أو البحث عن اسم الصيدلية بمنطقتهم.

ويقوم المواطن باختيار موعد التلقيح الذي يرغب فيه بناء على المواعيد المتوفرة بجدول تشير فيه الخانات الخضراء إلى المواعيد المفتوحة فيما تبرز الخانات الرمادية أن المواعيد محجوزة وبعد اختيار الموعد يتلقى الشخص المسجل إرسالية قصيرة تتضمن مكان الصيدلية وتوقيت اللقاح، وفق بصيلة.

وقال بصيلة إن عدد الصيدليات التي ستتطوع لتلقيح الموطنين بصفة مجانية سيرتفع إلى نحو 1500 صيدلية خاصة (نهار وليل) في الفترة القادمة.