تنير وزارة الداخلية برج الساعةبشارع الحبيب بورقيبة بأضواء وأنوار برتقالية اللون وذلك تضامنا مع النساء والفتيات في تونس وفي جميع انحاء العالم، في إشارة لمناهضة جميع أشكال العنف ضد المرأة. 

يندرج هذا الحدث في إطار الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة الموافق ليوم 25 نوفمبر من كل سنة، والذي يتزامن مع انطلاق فعاليات حملة الــــــــ 16 يوما العالمية من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة، التي تستمر إلى غاية 10 ديسمبر، تحت شعار عالمي موحد: “لونوا العالم برتقاليا: الآن، أوقفوا العنف ضد النساء”. 
 هـــــــــذا وتحرص وزارة الداخلية على معاضدة المجهود الوطني و العالمي في مكافحة العنف ضد المرأة والتعهد بالنساء والفتيات ضحايا العنف من خلال اتخاذ خطوات جادة وعملية  تتمثل على وجه الخصوص في  إحداث وحدتين مركزيّتين للبحث في جرائم العنف ضد المرأة و128 فرقة جهوية  مختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل، تابعة للأمن والحرس الوطنيين إضافة إلى وضع برامج متكاملة حول مكافحة العنف ضد المرأة في التدريس والتكوين في المؤسسات الراجعة إليهما بالنظر، وذلك تطبيقا لمقتضيات القانون الأساسي عدد 58 لسنة 2017 المؤرخ في 11 أوت 2017 والمتعلق بالقضاء على العنف ضد المرأة. 
 يذكر أنّ هذه المبادرة تندرج في إطار مشروع دعم إصلاح قطاع الأمن في تونس الذي تنفّذه وزارة الداخليّة بالتّعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس  PNUDبدعم من اليابان، وكندا، وهولندا، والولايات المتحدة الأمريكية.