أعلنت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة، السيدة نايلة نويرة القنجي، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية عن إطلاق مشروع « دعم تشغيل الشباب عبر تبني الصناعة 4.0 في تونس وساحل العاج

وتطرق هذا اللقاء إلى عرض الآليات العملية لتنفيذ هذا المشروع وأهدافه ومكوناته وأنشطته. كما تم توقيع مذكرة تفسيرية بين الطرفين بعنوان الصناعة الذكية لتعزيز العمل وتشغيل الشباب في تونس والكوديفوار

ويمتد هذا المشروع، الذي تموله الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية على مدى ثلاث سنوات وسيتم تنفيذه من قبل وزارة الصناعة والطاقة والمناجم بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية 

وسيعزز المشروع الطلب المتزايد على العمال من ذوي المهارات وسيدعم الشباب وغيرهم للانخراط في فرص جديدة من خلال تحسين النفاذ إلى التكنولوجيا والمهارات والمعلومات حول الوظائف وآفاق التنمية

هذا وسيمكن مشروع « دعم تشغيل الشباب عبر تبني الصناعة 4.0 في تونس وساحل العاج »من تحسين تنافسية المؤسسات الصناعية وادماجهم في سلاسل القيمة التي تم ضبطها ضمن استراتيجية الصناعة والتجديد أفق 2035 ، وذلك من خلال دعم المحيط المؤسساتي وتحسين جودة التكوين وتسهيل الادماج الى سوق الشغل

و سيمكن المشروع من النهوض بالاقتصاد الوطني وتبادل هذه التجارب مع ساحل العاج في هذا المجال في القطاعات المستهدفة مما سيمكن من احداث مواطن شغل قارة