علّق وزير التربية فتحي السلاوتي، اليوم الجمعة 20 ماي 2022 على حادثة إقدام معلم على تدريس التلاميذ في ساحة المدرسة بسبب غياب قاعة درس، وذلك بإحدى مدارس بوحجلة من ولاية القيروان.

وقال في تصريح لإذاعة “موزاييك”: “يؤلمني أن أشاهد التلاميذ يدرسون بتلك الطريقة والبحث سيحدّد الأسباب والمسؤوليات”.

وأكّد الوزير انه تم فتح بحث تحقيقيّ، في الحادثة، مؤكّدا انه تمّ تخصيص قاعة “جاهزة الصنع” في المدرسة المذكورة والتي من المفترض ان يكون بها مكيف هوائي “ولكن يبدو أنه تم سرقته وأحيي المدرس الذي واصل التدريس رغم الظرف الصعب”.