حل وزير الداخلية الجزائري، كمال بلجود، اليوم الإثنين 11 جويلية 2022 مرفوقا بالمدير العام للجمارك الجزائرية لولاية الطارف، لزيارة ميدانية لمعاينة آخر الاستعدادات لفتح المعابر الحدودية بين الجزائر وتونس.

وانتقل بلجود صبيحة اليوم إلى المركز الحدودي أم الطبول- ملولة، من أجل معاينة المعبر الحدودي تحسبا لفتح الحدود البرية مع تونس يوم 15 جويلية المقبل.

ورافق الوزير ولاة الولايات الحدودية مع تونس، وسفير تونس بالجزائر، وقنصل تونس في تبسة وعنابة والمدير العام للجمارك التونسية.

وينتظر أن يشهد المعبر الحدودي أم الطبول عودة الطوابير اللامتناهية من المسافرين الجزائريين المتوجهين نحو تونس لقضاء عطلة الصيف، وكذلك التونسيين الوافدين للجزائر بداية من يوم الجمعة المقبل.