إستقبل مطار الحجيج التونسيين اليوم الجمعة 15 جويلية 2022، أولى رحلات الحجيج العائدين من البقاع المقدسة.

وكان على متن الرحلة الأولى264 حاجّا وحاجة وأشرف على الإستقبال وزراء الصحة والنقل، ووزير الشؤون الدينية.

وحسب وزير الشؤون الدينية إبراهيم الشائبي فمن المنتظر توافد بقية للحجاج وعددهم 4972 في سلسلة رحلات تؤمنها الخطوط الجوية التونسية إلى حدود يوم 27 جويلية القادم.

وأكد الشائبي على أن موسم الحج لهذه السنة -بالرغم من الظروف الإستثنائية- إلا أنه موسم ناجح مؤكدا أن البعثة التونسية الصحية والدينية أو المرافقين قدّموا المساعدة والخدمات للحجاج التونسيين التابعين للبعثة وغيرهم من الذين يحملون الجنسية التونسية وجاءوا من بلدان أجنبية.

و في حوار مع مجموعة من الحجيج لموقع monde news شدد الحجيج على أن ظروف الحج كانت جيدة كما أن البعثة الخاصة بالحجيج التونسيين قدموا كل الخدمات التي يحتاجونها خلال أدائهم للشعائر الدينية و أيضا خلال إقامتهم بالفنادق المخصصة لهم.

يذكر أن موسم الحج لهذه السنة يأتي في ظروف إستثنائية في ظل الاجراءات الصحية المعتمدة للوقاية من فيروس كورونا و أيضا بعد إنقطاع دام لعامين لنفس الأسباب