توفي اليوم الثلاثاء، عون الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، فوزي الشايب، بالمستشفى المحلي بجمال من ولاية المنستير، بعد تعرضه إلى اعتداء بالعنف وباستعمال الغاز المشل للحركة (براكاج) من قبل أشخاص مجهولي الهوية لحد الآن، بغاية السلب والسرقة، مما نتج عنه دخول الضحية في حالة غيبوبة، وفق ما أعلنت عنه الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه في بلاغ لها نشرته بصفحتها على الفيسبوك.

وتعرض عون الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، وهو حارس مضخة بوحدة أشغال زرمدين من ولاية المنستير، إلى الإعتداء أثناء تنقله من مقر سكناه ببني حسان لمباشرة عمله المتمثل في تفقد الآبار العميقة ومحطة الضخ والخزانات الكائنة بالعميرات التابعة لمعتمدية المكنين، حسب نفس البلاغ.

وأدانت الصوناد في ذات البلاغ “ما تعرض له شهيد الواجب المرحوم فوزي الشايب من إعتداء بالعنف الشديد”، مؤكدة “وقوفها المطلق إلى جانب أعوانها” وأنّها “لن تتواني عن اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان سلامتهم والحفاظ على حرمتهم الجسدية والنفسية”.

وتباشر الجهات الأمنية أبحاثها لتحديد هوية الجناة وإيقافهم.