7 احزاب واتحاد الشغل يدينون مخرجات لقاء الشاهد باللجنة الأولمبية ويعتبرونه “خيانة”

  • By admin
  • 11 فبراير، 2020
  • 0
  • 98 Views

أصدرت سبعة أحزاب تونسية اليوم الثلاثاء 11 فيفري 2020 بيانا مشتركا يدين القرار المنبثق عن اللجنة الأولمبية التونسية إثر لقاء جمعها برئاسة الحكومة الذي يسمح للرياضيات والرياضيين التونسيين في كلّ المباريات الرياضية مهما كانت ومع جميع الفرق في العالم، وهو ما يعني استثناء الفرق الرياضية الصهيونية. وفي ما يلي نصّ البيان:

بيان مشترك

تونس في 11 فيفري 2020

“التطبيع خيانة وليس وجهة نظر”

إن القوى الوطنية الموقعة ادناه على هذا البيان:

1- تدين بشدة القرار المنبثق عن اجتماع اللجنة الأولمبية التونسية اثر لقاء جمعها برئاسة الحكومة والذي يقضي بالسماح للرياضيات والرياضيين التونسيين بالمشاركة في كل المباريات الرياضية مهما كانت ومع جميع الفرق في العالم ما يعني عدم استثناء الفرق الرياضية الصهيونية.

2- تعتبر اضفاء الصبغة الرسمية على التطبيع مع العدو الصهيوني في هذا الظرف بالذات الذي تشتد فيه الهجمة على القضية الفلسطينية من اجل تصفيتها في اطار ما يسمى بصفقة القرن الأمريكية، جريمة بكل المقاييس، ووقاحة غير مسبوقة في تبرير الخيانة الوطنية وتشريعها.

3- تدعو كل القوى الوطنية أحزابا ومنظمات وجمعيات وأفرادا إلى:
– التجند من أجل التصدي للتطبيع والمطبعين الذين يعبثون بالدولة ويستغلون كل المناسبات لتقديم فروض الولاء والطاعة للعدو الصهيوني ورعاته من الدول الاستعمارية.
– مواجهة توظيف الرياضة والرياضيين التونسيين من قبل السلطة القائمة في مسار تططبيعها مع الكيان الصهيوني الغاصب بما يسمح بفك عزلته واختراق المقاطعة الشعبية له.
– الضغط على مجلس النواب من اجل سن قانون لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني في اسرع وقت.
– لقاء عاجل لتدارس خطة عمل وطنية لمقاومة تغلغل سرطان الصهيونية في بلادنا وتأثيره في القرار الوطني المستقل ولتطوير سبل دعم مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال.

التيار الشعبي
حزب العمال
الحزب الجمهوري
حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد
التيار الديمقراطي
حركة الشعب
الحزب الوطني الديمقراطي الاشتراكي
حركة البعث

كما أدان الاتحاد العام اتونسي للشغل الثلاثاء قرار اجتماع اللجنة الأولمبية التونسية المجتمعة برئاسة يوسف الشاهد رئيس حكومة تصريف الأعمال، بالسماح للرياضيين بالمشاركة في كل المباريات مهما كانت ومع كل فرق العالم بدعوى رفع الراية التونسية 

 (إشارة إلى الفرق الصهيونية وردا على إدانة مشاركة فريق التنس النسائي في مباريات مع الكيان الصهيوني).

واعتبر المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل في صفحته على الفيسبوك ذلك تطبيعا رسميا مُدانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copy link
Powered by Social Snap