في إطار التزامه بالاتفاقية المبرمة مع وزارة التربية للمساهمة في تطوير المؤسسات التربوية، قامت مجموعة QNB ، أكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وإفريقيا، حفلاً بمدرسة الأمل بمدينة الحمامات في ولاية نابل. وقد احتفل البنك بانتهاء أعمال تطوير البنية التحتية للمدرسة، والمرافق الخاصة بالتلاميذ، والمرافق التابعة للإطار التربوي بالمدرسة، وذلك بحضور السيد وزير التربية، السيد فتحي السلاوتي والسيد لطفي الدبابي، المدير العام ل QNB تونس، وممثلين عن البنك وعن وزارة التربية.

وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص مجموعة QNB على تعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات لدى جميع فروعها الدولية، ودعم العمل الاجتماعي في جميع الميادين، وخاصة التعليم؛ وذلك من خلال حرصها على تحسين ظروف الدراسة للأجيال القادمة.   

وتسعى مجموعة QNB إلى دعم المجتمع المدني ومؤسسات الدولة من خلال تحسين وتطوير ظروف التعليم في تونس، حيث سبق للبنك أن شارك في 2020 في حملة توعوية في مدرسة التميز الابتدائية لتشجيع الطلاب على المطالعة، وذلك في إطار ترسيخ أهمية دور القراءة في عملية التنشئة الاجتماعية. وتولى QNB  مهمة تأثيث قاعة مطالعة لتلاميذ مدرسة التميز الابتدائية، كما تم تزويد مكتبة المدرسة بحوالي 1000 كتاب لتشجيع الطلاب على ارتياد المكتبة.

يشار إلى أن QNB تونس يتواجد في 13 ولاية عبر37  فرعا، منها مكتبان للحرفاء الأوائل في شارع محمد الخامس في تونس وفي سوسة، و3 مراكز أعمال موجهة للشركات في تونس وحمام سوسة، و4 مكاتب صرف (3 مكاتب بمطار تونس قرطاج ومكتب في مطار جربة).

تفخر مجموعة  QNB، الحائزة على لقب العلامة التجارية المصرفية الأعلى قيمة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، بمشاركتها كداعم رسمي لكأس العالم FIFA 2022™ في الشرق الأوسط وإفريقيا، والبنك القطري الرسمي لكأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™

وتتواجد مجموعة QNB في أكثر من 31 بلداً وثلاث قارات حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لحرفائها. ويعمل في المجموعة  28,000 موظف يخدمون حوالي 20 مليون عميلاً عبر 1,000 فرعا ومكتبا تمثيليا، بالإضافة إلى شبكة واسعة من أجهزة الصراف الآلي تزيد عن  4,600جهازاً.